الإمارات والهند شراكة استراتيجية تدعم التعاون الاقتصادي

+ ت- الحجم الطبيعي

أكد عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي وقعت, أمس, بين دولة الإمارات وجمهورية الهند خطوة استراتيجية تاريخية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدولتين, ودعم خطط التنمية الاقتصادية الشاملة للجانبين, ولاسيما أن الاتفاقية ستحقق نموا في الاقتصاد الوطني بنسبة 1.7% خلال 10 سنوات بقيمة 9 مليارات دولار, وزيادة في الصادرات بنمو قدره 1.5% بقيمة 7 مليارات دولار, وفي الواردات بنسبة 3.9% بقيمة 14 مليار دولار, إلى جانب تحقيق آثار إيجابية على الاقتصاد الهندي بنسبة نمو تقدر ب 0.7%.

وأشار العويس إلى أن الاتفاقية تعد قاعدة صلبة للانطلاق نحو آفاق مستقبلية جديدة من إبرام الشراكات بين مجتمعي الأعمال في الدولتين في مختلف المجالات وكافة أنشطة الأعمال, لافتا إلى أن العلاقات الإماراتية الهندية تتمتع بإمكانات ضخمة, وتمثل نموذجا رائدا في العلاقات الاقتصادية الدولية, وتشهد هذه العلاقات نموا وازدهارا متسارعين خاصة مع إمارة الشارقة والتي تعتبر وجهة مثالية جاذبة للشركات الهندية.

ونوه بأن غرفة تجارة وصناعة الشارقة تدرك حجم هذه الامتيازات التي تجمع بين البلدين الصديقين, الأمر الذي كثف من سعيها نحو تطوير مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار المتبادل ودفعها نحو آفاق أرحب وأوسع.

طباعة
E-mail




Leave a Comment